• Menu

  • زيارة ياد فاشيم

  • اللغات

  • سهولة الوصول
زيارة ياد فاشيم

الدوام:
الأحد-الأربعاء: 9:00-17:00
الخميس: 9:00-20:00
الجمعة وعشية الأعياد: 9:00-14:00
تغلق مؤسسة "ياد فاشيم" أبوابها أيام السبت وجميع الأعياد اليهودية

تعليمات الوصول:

السياسة النازية المناهضة لليهود في مرحلتها الثانية

عند نشوب الحرب في الأول من شهر سبتمبر أيلول من عام 1939، احتل الألمان غرب بولندا، وتم بموجب أحكام المعاهدة النازية السوفييتية، ضم أراضي بولندا الشرقية إلى الاتحاد السوفييتي، في حين ضُمّت الأراضي التي احتلها الألمان إلى مقاطعة فارتغاو، حيث أصبح ما عرف بالمحافظة العامة، وهي الأراضي البولندية التي احتلها الألمان، يتضمن نحو مليونَي يهودي. وخلال سنتين من ذلك التاريخ احتل الألمان كلا من الدانمارك والنرويج وهولندا وبلجيكا ولوكسمبورغ وفرنسا ويوغوسلافيا واليونان، فأصبح يهود تلك البلدان تحت الحكم الألماني. وخلال تلك الفترة تصاعد اضطهاد اليهود في الدول السائرة في ركاب ألمانيا وهي سلوفاكيا، هنغاريا، رومانيا، كرواتيا، بلغاريا ودول شمال إفريقيا المحكومة من حكومة فيشي الفرنسية. كما تدهورت أوضاع اليهود في إيطاليا المتحالفة مع ألمانيا. وكانت طبيعة السياسة اللاسامية المتبعة في تلك البلدان مرتبطة إلى حد كبير بنفوذ اللاساميين المحليين والضغوط التي كان يمارسها الألمان دون انقطاع.

 

المصطلحات ذات الصلة